۩۞۩ ۞ منتدى عربي أنا ۞ ۩۞۩





 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
nwail

شاطر | 
 

  دروس التجويد في القرآن المجيد ( برواية حفص عن عاصم)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hamid
۩۞۩ ۞ مؤسس ومدير عام الموقع ۞ ۩۞۩


عدد المساهمات : 675
تاريخ التسجيل : 01/10/2010
العمر : 46
الموقع : السودان - منتدى عربي أنا

مُساهمةموضوع: دروس التجويد في القرآن المجيد ( برواية حفص عن عاصم)   السبت أكتوبر 01, 2011 7:40 am

الحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات ... وبرحمته يحاسب المخلوقات ...وبفضله ننال الجنات

أحبائى فى الله

إن القرآن الكريم حبل الله المتين ونوره المبين وهو كلام الرحمن الرحيم فمن أراد الدنيا فعليه بالقرآن ومن أراد الأخره فعليه بالقرآن
فإن أعظم نعم الله علينا هى نزول القرآن الكريم على قلب رسولنا الأمين صلى الله عليه وسلم قال تعالى :

﴿ الرَّحْمَنُ * عَلَّمَ الْقُرْآنَ * خَلَقَ الْإِنسَانَ * عَلَّمَهُ الْبَيَانَ ﴾

وأمرنا سبحانه وتعالى بترتيله فى قوله تعالى :

﴿ وزِدْ عَلَيْهِ وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا ﴾

والهدف من التلاوة والترتيل والتدبر هو الوصول للمعنى والعمل بما فيه
ونسأل الله تعالى أن نكون ممن يعملوا بكل حدوده وحروفه ونحلل حلاله ونحرم حرامه يارب العالمين ولانكون ممن يضيع حدوده ......

فما أحوجنا الى القرآن المجيد تلاوة وتجويد



وقد بحثت كتيراً فى بيت الفقه عن التجويد فوجدت انه دروس تعليم أحكام التلاوة لفضيلة الشيخ أحمد عامر وهى بالشرح الصوتى لأحكام التلاوةجزاه الله خير الجزاء جعله الله فى ميزان حسناتها.

فاحببت أن أخذ الأجر وأحتسبه عند الله تعالى وأن أقوم بالشرح كتابةً وبفضل الله تعالى استعنت بالله عز وجل ثم كتاب المختصر المفيد فى علم التجويد مراجعة وتقديم فضيلة الشيخ محمود حافظ برانق ،،، والبرهان فى تجويد القرآن للأستاذ قمحاوى ,,,
فسأقوم بإذن الله تعالى بوضع شرح دروس للتجويد حتى يكون موضوع متكامل فى باب واحد ويكون بعون الله مرجع لمن احتاج اليه

والله المستعان
الدرس الأول

الآستعاذه والبسملة

أولا ً الإستعاذه

لفظها : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

معنى أعوذ بالله من الشيطان الرجيم أى ألجأ وأعتصم وأتحصن بالله عزوجل ويبدأ بها القارئ عملاً بقول الله عز وجل

﴿ فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ ﴾

حكمها :هى مستحبه وقيل واجبه عند البدء بقراءة القرآن ويسن أن تقرأ سراً إذا كان القارئ يقرأ سراً منفرداً أو فى الصلاه.
أما فى المحافل وعند التعليم فيستحب الجهر بها ...

وللإستعاذه مع البسمله عند القراءه أربعة أوجه :

1 - قطع الجميع : فيقول القارئ أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ويقف ثم يقول بسم الله الرحمنا الرحيم ويقف ثم يبدأ بالسورة التى يريد قرأتها.

2 - قطع الأول ووصل الثانى بالثالث : أى يقطع الإستعاذه عن البسمله فيقول : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم ويقف ثم يقول بسم الله الرحمن الرحيم ويصلها بالقرآن .

3 - وصل الأول بالثانى وقطع الثالث : أى يصل الإستعاذه بالبسمله ويقف ثم يقرأ مايتيسر له قراءته .

4 - وصل الجميع : أى يصل الإتعاذه بالبسمله والبسمله بأول السورة دون الوقف , أما فى سورة براءه التوبه ....

فتكون الأوجه هكذا :

1- الوقف على الإستعاذه
2- وصل الإستعاذه بأول السوره ..



ثـــانـــيا : الـبــــــسمــلــه

هناك رأى بأن البسمله آيه من من كل سورة عند الشافعيه ورأى بأن البسمله ليست أيه من القرآن عند المالكيه وعند الجميع هى آيه من سورة الفاتحه
وهى جزء من آيه النمل
ويجب البدء فى أول القرآن الكريم بالبسمله عند جميع القراء كما انه لا خلاف فى الإتيان بها فى أول كل سورة عدا سورة التوبه فهى غير موجوده فى المصاحف وقيل فى هذا سببان .....

أحدهما : من قال بأن الأنفال والتوبه سورة واحده
الأخر : من قال بأن سورة التوبه بدأت بالسيف ونزع الأمان من المشركين فكانت الحكمه تقضى عدم البدء ببسم الله الرحمن الرحيم التى تحمل معنى الأمان

حكم البسمله عند تكرار السورة

لابد من تكرار البسملة عند تكرار السورة لأن القارئ يكون كالبادئ بالقراءه

وللبسمله كذلك ثلاث أوجه من السورتين :

1 - قطع الجميع : يقف القارئ على آخر السورة التى يقرأها . ثم يقرأ البسمله ويقف ثم يبدأ بأول السورة التاليه .

2 - قطع الأول ووصل الثانى بالثالث : أى يقف على آخر السورة الأولى ثم يقرأ البسملة ويصلها بأول السورة التاليه .

3 - وصل الجميع : أى وصل آخر السورة بالبسملة والبسملة بأول السورة اللاحقه ولايجوز للقارئ أن يصل آخر السورة بالبسمله ثم سقف ثم يبدأ بالسورة التاليه حتى لايتوهم أن البسمله جزء من آخر السوره
الدرس الثانى

أحكام النون الساكنه والتنوين

النون الساكنة :

هى نون خالية من الحركة ثابتة لفظا و خطا ووصلا و تكون فى الأسماء و الأفعال
و الحروف و تكون أصلية من بنية الكلمة و تكون متوسطة و متطرفة

التنوين :

هو نون زائدة عن بنية الكلمة تلحق أخر الاسم فقط لفظا و وصلا و تفارقه خطا و وقفا
علامته : فتحتان - كسرتان - ضمتان
أحواله : تبدل الفتحتان ألفا دائما عند الوقف أما الكسرتان و الضمتان فيحذف التنوين عند الوقف.

مقارنة بين النون الساكنة و التنوين

النون الساكنة :

1 - حرف أصلى من بنية الكلمة
2- ثابتة فى الخط و اللفظ
3- توجد فى الأفعال و الأسماء و الحروف
4 - ثابتة فى الوصل و الوقف
5 - تكون متوسطة و متطرف

التنوين :

1- حرف زائد عن بنية الكلمة
2- ثابت فى اللفظ دون الخط
3- لا يوجد إلا فى الأسماء فقط
4- ثابتة فى الوصل دون الوقف
5- لا يكون إلا متطرف

أحكام النون الساكنة و التنوين



أحكام النون الساكنة و التنوين أربع أحكام هى:

الإظهار الحلقى - الإدغام - الإقلاب - الإخفاء

الحكم الأول: الإظهار

وهو لغة: البيان.

واصطلاحا: إخراج كل حرف من مخرجه من غير غنة في الحرف المظهر.

وذلك إذا وقع بعد النون الساكنة أو التنوين حرف من حروف الحلق الستة وهي: الهمزة، والهاء، والعين، والحاء، والغين، والخاء.
وتكون هذه الحروف مع النون الساكنة في كلمة أو في كلمتين، ومع التنوين ولا يكون ذلك إلا في كلمتين.

فمثال النون مع هذه الأحرف من كلمة ومن كلمتين:

( وَيَنْأَوْنَ) - (مِنْ أَجْر)ٍ- (مُنْهَمِرٍ) -(مِنْ هَادٍ ) - (أَنْعَمْتَ) -( مِنْ عِلْم)ٍ -(يَنْحِتُونَ) - (مِنْ (حَكِيمٍ )- (فَسَيُنْغِضُونَ)- (مِنْ غِلّ)- (وَالْمُنْخَنِقَةُ )- (مِنْ خَيْرٍ )

ومثال التنوين:

(كُلٌّ آمَنَ) -( فَرِيقًا هَدَى) - (حَكِيمٌ عَلِيمٌ ) - (حَكِيمٍ حَمِيدٍ) - (يَوْمَئِذٍ خَاشِعَةٌ)



أوجه تسمية إظهار حلقى

سمى إظهار : لظهور النون الساكنة و التنوين عند ملاقاة احد هذه الأحرف

أما تسميته حلقيا : لان حروفه الستة تخرج من مخرج واحد و هو الحلق

سبب الإظهار :

بعد المخرجين فالنون الساكنة تخرج من طرف اللسان و الحروف الستة تخرج من الحلق

حقيقتة :

حقيقة الإظهار أن تنطق بالنون الساكنة أو التنوين نطقا واضحا من غير غنة كاملة
ثم تنطق بحرف الإظهار من غير فصل و لا سكت

مراتب الإظهار :

أعلى عند الهمزة والهاء
أوسط عند العين و الحاء
أدنى عند الغين و الخاء

واليكم هذا البيت يسهل عليكم الحفظ:

فـالأول الإظهــار قبــل أحـــــرف ..... للحلــق ســت رتـــبت فلتعــــرف
همــــز فهــــاء ثــم عيـــن حـــاء ..... مهملتــــــان ثــــــم عيــــن خــــاء .

الدرس الثالث

الحكم الثاني: الإدغام

وهو لغة: الإدخال.
واصطلاحا: التقاء حرف ساكن بحرف متحرك بحيث يصيران حرفاً واحدا مشدداً.
وحروفه ستة مجموعة في لفظ: "يرملون" وهي: الياء، والراء، والميم، واللام، والواو، والنون.
أنواع الإدغام :

أ - من حيث الغنة
ب - من حيث الكمال و النقصان


أ من حيث الغنة :
قسمان :- 1- إدغام بغنة 2 - إدغام بغير غنة
1- الإدغام بغنة

هى أربعة أحرف مجموعة فى كلمة ينمو فإذا وقع حرف منها بعد النون الساكنة أو
التنوين و جب الإدغام مع الغنة بشرط أن يكون :
مع النون الساكنة :

تكون النون الساكنة فى نهاية الكلمة الأولى و حرف الإدغام فى بداية الكلمة الثانية
بمعنى انه لا يكون الا فى كلمتين
مع التنوين :

لا يكون إلا فى كلمتين أيضا
إلا فى موضعين فى القرآن هما : ( يس * وَالْقُرْآنِ الحكيم) - (ن * وَالْقَلَمِ)

فى هذين الموضعين بالرغم من وجود النون الساكنة و بعدها حرف الإدغام إلا انه يمنع
الإدغام و يكون الحكم هو الإظهار
و ذلك على خلاف القاعدة مراعاة للرواية حيث جاءت الرواية بالإظهار و ليس الإدغامملحوظة:

* اذا وقع الإدغام بعد النون الساكنة فى كلمة واحدة وجب الإظهار و يسمى إظهارا مطلقا لعدم تقيده بحلقى أو شفوى أو قمرى و لا يكون عند الياء أو الواو
وجاء فى القرآن فى كلمات: (الدُّنْيَا ) - (بُنْيَانٌ) - (قِنْوَانٌ) - (صِنْوَانٌ) .

و السبب فى الإظهار المحافظة على وضوح المعنى

امثلة على الإدغام بغنة :
مثال النون الساكنة في هذه الأحرف الأربعة: (مَن يَقُولُ) - (مِّن نِّعْمَةٍ) (مِن مَّاءٍ) - (مِنْ وَلِيٍّ)

ومثال التنوين فيها –أيضا-: (وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَاعِمَةٌ) - (سُرُرٌ مَّرْفُوعَةٌ ) - (نَعِيمًا وَمُلْكًا )

وقد علمنا مما تقدم أن شرط الإدغام أن يكون من كلمتين بأن يكون المدغم في آخر الكلمة الأولى، والمدغم فيه في أول الثانية -كما تقدم-.

2- الإدغام بغير غنة :

له حرفان فقط وهى ل - ر

فإذا وقع حرف منهما بعد النون الساكنة فى كلمتين أو التنوين و لا يكون إلا كذلك و جب الإدغام بغير غنة إلا فى نون (مَنْ رَاقٍ) لما فيها من وجوب السكت المانع للإدغام
مثال الراء بعد النون : (مِّن رَّبِّهِم)ْ - (مِّن رَّسُولٍ) -

ومثالها بعد التنوين: (غَفُورًا رَحِيمًا)

ومثال اللام بعد النون: (مِن لَّدُنْه)ُ - (أَن لَّن تَقُولَ)

وبعد التنوين : (رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ) .

ويسمى الإدغام بغير غنة إدغاماً كاملا لذهاب لفظ المدغم وصفته معا، والسبب في إدغام النون الساكنة والتنوين في النون التماثل.
وفي الميم التجانس في الصفة فقد اتحدت النون مع الميم في جميع الصفات، وفي الياء والواو التقارب في الصفة، فقد اشتركت النون مع الواو والياء في الجهر، والإستفال، والإنفتاح، وأيضاً مضارعتهما النون باللين الذي فيهما لشبهه بالغنة.
وفي اللام والراء، التقارب في المخرج، وفي أكثر الصفات.
ووجه حذف الغنة مع اللام والراء المبالغة في التخفيف.

فللإدغام ثلاثة أسباب:
التماثل، والتقارب، والتجانس.




ب من حيث الكمال و النقصان :
قسمان
1- إدغام كامل :

هو ذهاب ذات الحرف و صفته معا و يكون عند الام و الراء
و قيل يدخل معها النون و الميم و هذا هو الراجح

2- ادغام ناقص :
هو ذهاب ذات الحرف و بقاء صفته و هى الغنة
الواو - الياء
و اذا سأل سائل :
إن مع النون و الميم غنة بمعنى ان المفروض يكون إدغام ناقص ؟
نقول إن الغنة الموجودة مع النون و الميم غنة الحرف الثانى المشدد ويسمى المدغم فيه
و ليس غنة المدغم

قال صاحب التحفة :-

والثــــان إدغــــــام بستـــة أتــــت ..... فــى يرملـــون عنــدهــم قــد ثبتــــت
لكنهمـا قسمــــــان قسم بدغما ..... فيــه بغنـــة بينمـــــو علمـــــــــــــا
إلا إذا كــــانــــــا بكلمــة فــــــــــلا ..... تـــدغـــــم كدنيــــا ثــم صنــوان تـــلا
والثـــــان إدغـــــام بغيـــــر غنـــه ..... فــــى الــــــلام والــــرا ثـــم كررنــة
الدرس الرابع

الحكم الثالث: الإقلاب

وهو لغة: تحويل الشيء عن وجهه

واصطلاحا: جعل حرف مكان آخر، أي: قلب النون الساكنة والتنوين ميما قبل الباء مع مراعاة الإخفاء والغنة، فللإقلاب حرف واحد وهو الباء.

اذا وقعت الباء بعد النون الساكنة سواء من كلمة او كلمتين
او بعد التنوين و لا يكون الا فى كلمتين وجب الاقلاب
اى قلب النون الساكنة او التنوين ميم مع اخفاء هذه الميم مع الغنة


لكى يتحقق الاقلاب لابد من ثلاثة امور :

1- قلب النون الساكنة او التنوين ميما خالصة لفظا
2- اخفاء هذه الميم عند الباء
3- اظهار الغنة مع الاخفاء و هى صفة الميم المقلوبة لا صفة النون او التنوين
علامته فى المصحف :
وضع ميم قائمة ( م ) فوق النون الساكنة سواء فى كلمة واحدة او كلمتين
و فوق التنوين و لا يكون الا فى كلمتين

( سؤال ) : لماذا نقلب النون الساكنة او التنوين ميما و لم تقلب الى حرف آخر ؟
الإجابة : لان الميم تتفق مع النون فى كل الصفات

العلة من قلب النون او التنوين ميما عند الباء :
للتخفيف حيث :تنطق النون من طرف اللسان و الغنة من الخيشوم و بعدها الباء الشديدة المتحركة من الشفتين فيكون فيه ثقل و ذلك لبعد المخرج نسبيا و بعد الصفات كذلك
لذا فان العرب يقلبون النون ميما عند ملاقاة الباء وذلك لتسهيل اللفظ و تخفيفه و التحكم من نطق الباء بعد النون فى سهولة و يسر


أمثلة على الاقلاب :

بــ : مع النون الساكنة :
فى كلمة واحدة : (أَنْبِئْهُم)ْ

فى كلمتين : (وَأَمَّا مَن بَخِلَ وَاسْتَغْنَى) - (أَنْ بُورِك)َ
مع التنوين و لا يأتى إلا فى كلمتين : (سَمِيعٌ بَصِير)ٌ

قال صاحب التحفة:
والثـــــالث الإقـــلاب عــند البــــاء ..... ميمــا بغنــة مــع الإخفــاء


الدرس الخامس

الحكم الرابع: الإخفاء

ومعناه لغة: الستر.
واصطلاحا: النطق بالحرف بصفة بين الإظهار والإدغام عاريا عن التشديد مع بقاء الغنة في الحرف الأول.

وله خمسة عشر حرفا وهي: الباقية من حروف الهجاء، وقد جمعها بعضهم في أوائل كلمات البيت الآتي فقال:

صــــف ذا ثنــا كـم جاد شخص قد سمــا **** دم طيبـــا زد فـى تقـى ضع ظالــمـــــا

فيجب إخفاء النون الساكنة والتنوين بغنة عند هذه الحروف الخمسة عشر.
وها هي أمثلة النون مع كل حرف منها من كلمة ومن كلمتين، وأمثلة التنوين من كلمتين على ترتيب حروف البيت السابق.

(مَنْصُورًا ) - (أَن صَدُّوكُمْ) - (عَمَلا صَالِحًا)

( مُنذِرٌ ) - (مِن ذَكَرٍ) - (سِرَاعًا ذَلِكَ)

(مَنثُورًا ) - (مِن ثَمَرَةٍ) - (نُمَتِّعُهُمْ قَلِيلا ثُمَّ)

( مِنكُمْ ) - ( مَن كَانَ ) - ( نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ )

( أَنجَيْنَاكُمْ ) - ( إِنْ جَاءَكُمْ ) - ( صَبْرًا جَمِيلا )

(الْمُنشِئُونَ ) - ( لِمَن شَاءَ ) - ( غَفُورٌ شَكُورٌ )

( يَنقَلِبُ ) - (وَإِن قِيلَ ) - (عَلِيمًا قَدِيرًا )

( مِنسَأَتَهُ ) - (مِن سُلالَةٍ ) - (سَلامًا سَلامًا )

(أَندَادًا ) - (مِن دَابَّةٍ ) - (عَمَلا دُونَ ذَلِكَ)

( يَنطِقُونَ ) - ( مِن طَيِّبَاتِ ) - ( صَعِيدًا طَيِّبًا )

(أَنزَلْنَاهُ ) - (فَإِن زَلَلْتُمْ ) - ( نَفْسًا زَكِيَّةً )

(انفِرُوا ) - ( مِن فَضْلِهِ ) - ( سُبُلا فِجَاجًا)

(مُنتَهُونَ ) - (مِنْ تَحْتِهَا ) - (جَنَّاتٍ تَجْرِي)

( مَنضُودٍ ) - (قُلْ إِن ضَلَلْتُ) - (مُسْفِرَةٌ * ضَاحِكَةٌ)

(انظُرُوا ) - (مِن ظَهِير)ٍ - (ظِلا ظَلِيلا)



(سؤال) لماذا سمى اخفاء حقيقى ؟

لتحقق الاخفاء فيه عن غيره و لاتفاق العلماء على تسميته كذلك
ما سبب الاخفاء ؟
إن النون الساكنة و التنوين لم يقترب مخرجهما من مخرج الأحرف الخمسة عشر كقرب مخرج

حروف الإدغام فيدغما و لم يبتعد مخرجهما من مخرج الخمسة عشر كبعد مخرج حروف الإظهار فيظهرا فأعطي حكما متوسط بين الإدغام و الإظهار و هو الإخفاء.

ملحوظة :
لا عمل للسان أثناء الإخفاء لان النون الساكنة و التنوين يخرجان حينئذ من الخيشوم

كيفية الإخفاء :

تنطق النون الساكنة و التنوين غير مظهرين إظهارا محض و لا مدغمين إدغاما محض
بل بحالة متوسطة بين الإظهار و الإدغام عاريين من التشديد مع بقاء الغنة

مقارنة بين الإخفاء و الإدغام :

الإخفاء :

1- لا تشديد فيه
2- إخفاء الحرف يكون عند غيره
3- يأتى فى كلمة او كلمتين

الإدغام :

1- لاتشديد فيه
2- يكون الحرف فى غيره
3- لا يكون إلا فى كلمتين

مراتب الاخفاء:

1- أعلاها : قوى عند : ( طــ ، تــ ، د )
و السبب لقرب مخرجهم من مخرج النون فيكون فيها إخفاء قريب من الإدغام

2- أدناها : عند ( ق ، ك ) لبعد مخرجهما عن النون فيكون الإخفاء اقرب للإظهار

3- أوسطها : عند باقى الحروف الخمسة عشر لعدم قربهم جدا أو لعدم بعدهم جدا فيكون الإخفاء فيهم متوسط
مع خالص تحياتي حامد عبدالقادر السيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://araby2.forump.info
 
دروس التجويد في القرآن المجيد ( برواية حفص عن عاصم)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
۩۞۩ ۞ منتدى عربي أنا ۞ ۩۞۩  :: ۩۞۩ ۞ المنتديات العامه ۞ ۩۞۩ :: ۩۞۩ ۞ القسم الاسلامي ۞ ۩۞۩ :: ۩۞۩ ۞ القسم ألاسلامي ۞ ۩۞۩ :: ۩۞۩ ۞ قسم القران الكريم ۞ ۩۞۩-
انتقل الى: